اليوم.. اشتعال السوبر الأوروبي بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد
الثلاثاء 08 أغسطس-آب 2017 الساعة 10 صباحاً / الفجر الجديد ـ متابعات
عدد القراءات (1720)
يتطلع نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى وضع حد لاحتكار الأندية الإسبانية لكأس السوبر الأوروبية في كرة القدم، عندما يلاقي بطل الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" منافسه بطل دوري الأبطال ريال مدريد الإسباني اليوم الثلاثاء على ملعب "فيليب الثاني أرينا" بالعاصمة المقدونية سكوبيي.

وكان ريال فاز بلقب المسابقة القارية الأم الموسم الماضي في المباراة النهائية على يوفنتوس في النهائي 4-1 ليصبح أول فريق يحتفظ باللقب منذ ميلان الإيطالي (1990)، بينما توج يونايتد بالدوري الأوروبي للمرة الأولى بفوزه على أياكس أمستردام 2-0، ليصبح خامس فريق يحرز الألقاب الأوروبية الثلاثة.

وأحرزت الأندية الإسبانية كأس السوبر سبع مرات في الأعوام الثمانية الأخيرة عبر أربعة فرق هي، إضافة إلى ريال، برشلونة وأتلتيكو مدريد وإشبيلية. ولم تخرج هذه الكأس عن السطوة الإسبانية في المواسم الثلاثة الماضية (ريال 2014 و2016، وبرشلونة 2015). ولم يخسر أي فريق إسباني هذه المواجهة ضد فريق من خارج إسبانيا منذ سقوط إشبيلية أمام ميلان الإيطالي عام 2007.

وتحوم شكوك حول مشاركة أفضل لاعب في العالم، البرتغالي كريستيانو رونالدو في المباراة بين فريقه السابق يونايتد وفريقه الحالي ريال مدريد الذي انتقل إليه من صفوف الفريق الإنكليزي عام 2009.

وعمد المدرب الفرنسي للفريق الإسباني زين الدين زيدان إلى إراحة نجمه البالغ من العمر 32 عاما على مراحل عدة منذ الموسم الماضي بهدف الحفاظ على لياقته. ولم يعاود البرتغالي التمارين مع ناديه سوى في نهاية الأسبوع الماضي، إلا أن اسمه أدرج في التشكيلة المنتقلة إلى سكوبيي. وقال زيدان إن رونالدو الذي حظي بإجازة صيفية أطول من زملائه، لا سيما بعدما مشاركته مع منتخب بلاده في كأس القارات "كان يحتاج إلى الراحة. حصل على إجازاته وهذا الأمر كان مهمّا".

-التعطش للفوز
اعتبر زيدان أن "ريال مدريد هو فريق، ناد، مؤسسة متعطشة (للفوز). جميعنا نعلم موقعنا، وحين ننهي موسما كالعام الماضي بالفوز، من المفيد أيضا أن نقوم بالأمر نفسه مع انطلاق الموسم الجديد". وكان النادي الملكي أحرز أيضا الموسم الماضي لقب الدوري المحلي في كرة القدم، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2012. ومنذ تولي زيدان مهامه في الجهاز الفني مطلع عام 2016، أحرز ريال سلسلة ألقاب منها دوري الأبطال مرتين، والدوري المحلي مرة، وكأس العالم للأندية.

إلا أن ريال لم يحقق سوى فوز وحيد في جولته الأميركية الاستعدادية للموسم المقبل، وكان على نجوم الدوري الأميركي بركلات الترجيح. فقد فاز عليه مانشستر يونايتد بركلات الترجيح أيضا بعد التعادل 1-1، وسقط أمام مانشستر سيتي 1-4، وأمام غريمه برشلونة 2-3.

ولم يخف زيدان عدم رضاه عن أداء الفريق، قائلا "الشعور العام ليس جيّدا، عندما نخفق في تحقيق أي فوز في أربع مباريات فلا بد من وجود خلل ما في الفريق"، مضيفا "يجب أن نبذل المزيد من الجهد، إنها بداية سيئة. كل ما نريد فعله هو العودة إلى ديارنا والحصول على راحة والتفكير في كأس السوبر الأوروبية".

وخلال موسم الانتقالات الصيفية، فقد ريال اثنين من أبرز لاعبيه هما المهاجم ألفارو موراتا المنتقل إلى تشيلسي بطل الدوري الإنكليزي والكولومبي جيمس رودريغيز المعار إلى بايرن ميونيخ الألماني. وفي المقابل تعاقد النادي مع لاعبين صاعدين هما داني سيبايوس من بيتيس والفرنسي ثيو هرنانديز من أتلتيكو مدريد.

وعلى الجانب الآخر ستشكل المباراة فرصة للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لبدء موسمه بقوة، لا سيما بعدما نشط بشكل كبير في فترة الانتقالات الصيفية، وضم أسماء بارزة في مقدمها المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو المنتقل من إيفرتون بصفقة قياسية بين الأندية الإنكليزية بلغت قيمتها 75 مليون جنيه إسترليني. كما ضم يونايتد لاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش من تشيلسي، والمدافع السويدي فيكتور لينديلوف من بنفيكا البرتغالي.

واعتبر مورينيو المباراة محطة مهمة لفريقه العائد إلى دوري الأبطال، قائلا "هي فرصة رائعة لمواجهة أفضل فريق في أوروبا، بطبيعة الحال الأمر سيكون مختلفا عن المباراة الودية التي جمعت بيننا مؤخرا".

وتابع "لا يملك لاعبو فريقي خبرة كبيرة في المباريات الأوروبية، فنحن نتحدث عن مانشستر يونايتد جديد، جيل جديد من اللاعبين"، مضيفا "أحرزنا الدوري الأوروبي الموسم الماضي وكان هذا الأمر في غاية الأهمية لاكتساب المزيد من الخبرة القارية، لكن الآن نعود إلى دوري أبطال أوروبا ونخوض كأس السوبر، وهي فرصة كبيرة جدا". وسبق لمورينيو أن خسر هذا اللقب مرتين، مع بورتو البرتغالي 2003 وتشيلسي عام 2013.

وسبق لمورينيو تدريب ريال مدريد ثلاثة أعوام قبل الانتقال إلى تشيلسي، إلا أنه قلل من شأن مواجهة فريقه السابق، قائلا "أنظر إلى ريال مدريد لما هو عليه: ناد كبير، أبطال أوروبا، وهذا حافز كبير لنا لمواجهتهم".

-حروف من نور
يأمل البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لريال مدريد والحالي لمانشستر يونايتد، في تسطير اسمه بحروف من نور في تاريخ كرة القدم، ومعادلة إنجاز الإيطالي المخضرم جيوفاني تراباتوني، المدرب الوحيد المتوج بـ4 بطولات أوروبية مختلفة.

وتوج تراباتوني مع يوفنتوس الإيطالي بكأس أوروبا للأندية أبطال الدوري 1985، وكأس الاتحاد الأوروبي بين عامي 1977 و1993، وكأس أوروبا لأبطال الكؤوس والسوبر الأوروبي في 1984. كما فاز المدرب الإيطالي الكبير بكأس الاتحاد الأوروبي مجددا مع إنتر ميلان عام 1991. ويسلط الضوء على الألقاب الأوروبية المتنوعة لجوزيه مورينيو، والتي يسعى الثلاثاء إلى إضافة السوبر إليها على حساب ريال مدريد.

وتوج مورينيو بكأس الاتحاد الأوروبي مع بورتو في 2003، بعدما فاز في المباراة النهائية على سيلتك بثلاثية مقابل هدفين في مواجهة امتدت لشوطين إضافيين وشهدت طرد بالدي من الفريق الاسكتلندي، وفالينتي لاعب التنين البرتغالي. وسجل لبورتو ديرلي سيلفا "ثنائية" وديمتري ألينيتشيف، فيما وقع السويدي هنريك لارسون على هدفي الفريق الاسكتلندي.

وقاد مورينيو بورتو للفوز بدوري أبطال أوروبا 2004 بعد سحق موناكو الفرنسي في المباراة النهائية بثلاثية نظيفة على ملعب "فيلتينس أرينا" في ألمانيا. وسجل ثلاثية العملاق البرتغالي ألبرتو وديكو وألينيتشيف.


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الفجر الجديد نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة رياضة
أرسنال يخسر أمام ليفربول برباعية نظيفة
مواضيع مرتبطة
زين الدين زيدان : نريد ألقاباً أكثر وهناك مساحة للتطور
بيكيه يكشف عن كواليس انتقال نيمار إلى سان جيرمان
زين الدين زيدان : ريال مدريد يعتزم الطعن في قرار طرد رونالدو
ريال مدريد يكرر الفوز على برشلونة ويتوج بالسوبر الإسباني
نادي انتر ميلان يراقب لاعب أرسنال
ميسي أفضل لاعب في تأريخ الليغا .. أرقام
اللاعب السعودي حسين مبروك يفاجئ الجميع ويعرض كليته للبيع (صورة)
مطالبات اوروبية لإلغاء تنظيم قطر لمونديال 2022
ناصر الخليفي : نيمار الأفضل في العالم
الفيفا يغًرم نادي الاتحاد السعودي 30 مليون ريال .. السبب