العجي العواضي.. من معارض في الخارج الى رمز للمقاومة في الداخل "تقرير"
الأربعاء 07 يونيو-حزيران 2017 الساعة 09 مساءً / الفجر الجديد - خاص
عدد القراءات (4172)

في المعارك الدائرة ما بين قوات الحوثيين وصالح من جهة وقوات هادي والتحالف العربي من جهة اخرى ثمة شخصيات استطاعت ان تضع لذاتها بصمات لافتة في يوميات المعارك والحرب، شخصيات تمكنت من احداث فوارق كبيرة في مآلات المعارك ونتائج المواجهات الدائرة.
ومع ان بعض الشخصيات التي حققت مثل هذا الحضور اللافت حظيت بجانب ضئيل من الاهتمام الاعلامي ودلفت دائرة الاضواء قليلاً الا ان هنالك شخصيات ما زالت بمعزل عن دائرة الضوء ولم تصل اليها اهتمامات العاملين في مجالات الاعلام.
خلال مرحلة وجيزة من الزمن تمكنت احدى هذه الشخصيات من تحقيق نتائج ايجابية كبيرة في احدى جبهات الحرب ورغم ظروف المعركة وقوة الطرف الاخر ونعني بها هنا قوات صالح والحوثيين الا ان ثنائية الظروف والقوة لم تشكل حائلاً دون تمكن هذه الشخصية من تحقيق واقع من الانتصارات الميدانية.
الشيخ حسين العجي العواضي يعد من اهم رجال الجبهات والمعارك وشخصية استطاعت خلال فترة وجيزة ان تضع واقعاً من النتائج الايجابية رغم كل الصعوبات والمشكلات الحائقة بميدان القتال.

عقب تمكن قوات الحوثي وصالح من السيطرة على العاصمة صنعاء وتوجههم للاستيلاء على كل من مارب والجوف ومحافظات اخرى تمكن الشيخ حسين العجي العواضي من تشكيل قوة تقدر بالالاف من ابناء قبائل الجوف لقتال الحوثيين حيث استطاع ان يحقق إنتصارات لافتة للغاية على قوات صالح والحوثيين

محافظة الجوف تحديداً كانت المسرح الذي تم على ارضه صياغة سيمفونية حربية صاخبة من جانب الشيخ حسين العواضي الذي عزف على اوتار يوميات الحرب لحناً ادائياً بالغ الروعة.

لقد استطاع العواضي ان يحول مجرى الصراع من نتائج تؤول لصالح قوات صالح والحوثيين الى نتائج صارمة الت نتيجتها الى صالح قوات هادي والتحالف.
الشيخ حسين العجي العواضي من الشخصيات التي تكن احتراماً كبيراً للرئيس هادي ولديه ايمان شديد بالشرعية وقضيتها ويعد من كبار المناصرين لها ومن اهم الرجال الذين حققوا انتصارات لهذه الشرعية.
في معارك الجوف كان للشيخ حسين العواضي اسهامات ميدانية لافتة للغاية حيث استطاع ان يقلب موازين القوى في المعركة عبر تمكنه مع القوات التي كان يديرها من ازاحة الحوثيين وصالح وتقليم اظافر قواتهم واجبارهم على التراجع مسافات طويلة عن اراضي الجوف.
على ان انجازات الشيخ حسين العجي العواضي في محافظة الجوف لا تقف عند هذا الحد فلديه سجل لافت من الادارة الرائعة والحافلة بالبصمات اثناء قيادته لمحافظة الجوف التي كان محافظاً لها منذ تاريخ تعيينه في 2014م.

في الجوف التي لم يكن لها أي ميزانية، يتذكر المواطنون جيداً عهد حسين العجي العواضي لدرجة ان العديد من ابناء المحافظة يتمنون ان يعود اليها عهده الميمون الحافل بالعطاء والانجازات في شتى المناحي والمجالات.
في الجوف استطاع ان يضع حداً لظاهرة الثار التي كانت منتشرة ومستشريه للغاية في اوساط قبائل الجوف كما تمكن من احداث تنمية حقيقية لمسها ابناء الجوف كامر واقع رغم الحرب .
قبل يوميات الاداء والعطاء والانجاز في الجوف كان للشيخ حسين العواضي سجل حافل من المعارضة الايجابية لنظام صالح حيث مكثت مطولاً في رحلة شاقة من الاعمال المناوئة لهذا النظام لدرجة دفعته أي هذا الاخير الى توجيه طلب ل مصر بعدم السماح لحسين العواضي بالبقاء في اراضيها.

معروف ان الشيخ حسين العجي العواضي كان من الشخصيات التي نزحت عن اليمن عقب حرب صيف 1994م حيث قضى خارج ارض الوطن نحو عشرين عاماً ، وقبل هذا فقد قبع في سجون صالح سبع سنين من العام ٨٦ حتى ٩٢م على خلفية معارضته الجريئة للنظام .

خلال هذه الحقبة ظل العواضي على اتصال دائب بابرز قيادات المعارضة في الخارج واستطاع ان يشكل جبهة مناوئة للنظام تمكنت من احداث فوارق لافته في مسيرة ومجرى الاحداث السياسية.

اداءات الشيخ حسين العواضي دفعت نظام صالح الى ممارسة ضغوط شتى في محاولة لاثناء الشيخ عن اعماله وانجازاته المتعددة حيث نجح نظام صالح في ترحيلة الى سوريا بعد ان قضى حقبة زمنية يمارس الاعمال المعارضة لنظام صالح في جمهورية مصر العربية.
نتيجة لما كان يقوم به الشيخ حسين العجي من اعمال معارضة ماسة لنظام صالح كان هذا الاخير يضغط باتجاه تسليمه الى صنعاء كي يتم ايداعه في معتقلات النظام وكاد ان ينجح في مساعيه حينما تم القبض عليه في مطار القاهرة حيث كان تسليمه الى صنعاء وشيكاً لولا تدخل بعض القيادات السياسية والشخصيات في الخارج الذين تمكنوا من اقناع الجانب المصري بترحيله الى سوريا بدلاً من تسليمه الى صنعاء.
ومع ان العواضي من الشخصيات التي ساندت ومازالت الرئيس هادي والشرعية الا انه ظل في دائرة الاستهداف من جانب اجنحة معينة في حزب الإصلاح حيث كان يتعرض الى حملات اعلامية شديدة اللهجة واتهامات كاذبة بالفساد.

ابان عمله محافظا للجوف وجهت المنسقية التابعة ل توكل كرمان اتهامات كثيرة الى الشيخ العواضي ترافق ذلك مع حملات اعلامية ممنهجة ضد اعماله واداءاته وما يقوم به ورغم ان واقعاً كهذا كان يستدعي من أي قيادات اخرى الصمت او الرد المشفوع بالادلة الا ان ايمان الشيخ حسين العواضي بالنهج الديمقراطي للبلاد جعله يقوم بزيارة الى المؤتمر الصحفي الذي اعلنته المنسقية ضده حيث طالب منظمي المؤتمر من اعضاء المنسقية الى مناضرة اعلامية حرة لاثبات عكس كل الاتهامات التي وجهت اليه فما كان منهم الا ان رفضوا رفضاً قاطعاً هذه المناظرة التي دعا لها العواضي والى المؤتمر الصحفي الذي اعلنوا عنه ليعلنوا انسحابهم .
واقع الامر ان تلك الحملة لم تكن لتتم لولا ان الشيخ حسين العجي العواضي رفض طلبات بتعيين شخصيات في مناصب مدراء عموم ينتمون الى الاصلاح حيث تسبب موقفه الرافض في حملة شعواء ضده لم تجد طريقها نحو السكون ابداً.
على ان الحملات الاعلامية التي ظلت موجهه الى الشيخ حسين العجي العواضي لم تقتصر على بعض اجنحة الاصلاح فحسب حيث كانت وسائل اعلام المؤتمر الشعبي العام بالمرصاد ووجهت اليه انتقادات كثيرة وهو ما جعله يبدو موقف المستهدف
بالنقد دوماً.
لقد جعلت منه هذه الانتقادات شخصية وطنية حقيقية حيث ان مثل هذه الحملات لا توجه في العادة سوى ضد الشخصيات والرموز الوطنية.

يواصل الشيخ حسين العجي العواضي اعماله وانجازاته في جبهة القتال ومازال رصيده حافلاً بتحقيق المزيد من الانجازات التي لاشك ستضيف الكثير من النقاط المضيئة الى سيرته الحافلة بالعطاء والانجاز والتميز


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الفجر الجديد نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة ملفات وتقارير
مؤسسسة الميثاق.. ولوبي الفساد (تقرير )
مواضيع مرتبطة
بين السعودية وقطر وتركيا .. حزب الاصلاح في اليمن يفقد بوصلته
الإمارات عذبت مواطن أمريكي ودفعت الملايين لإسكاته وابن زايد أشرف على تعذيبه
التوجهات المستقبلية لقطر تجاه اليمن.. الممكن والمُستبعد
الإمارات تشتري أسلحة من كوريا الشمالية لحرب اليمن
تقرير لـ دويتشه فيله : التحالف العربي يدمِّر اليمن ويرعى المتطرفين وقاطعي الرؤوس
ما الذي قدمته توكل كرمان للسلام ..؟!
محادثات الكويت مخاضات عسيرة وحوار ماراثوني طويل