مع قرب موعد انطلاق الموسم الكروي الجديد
الأندية الرياضية اليمنيـة مهـددة بالانقـراض
الأحد 09 فبراير-شباط 2014 الساعة 11 مساءً / الفجر الجديد/ تقرير - صفوان النمري
عدد القراءات (1295)

تتشابه أشكالها , تتوحد معاناتها وتفتقر لأبسط المتطلبات الرياضية , هذا هو حال الأندية اليمنية التي باتت مهددة بالانقراض لبدء انقراض المنشآت الرياضية في كثير من أندية الجمهورية والتي صارت متهالكة ولا تسر الناظر إليها..

*إدارات الأندية بمشهد أليف!!

على مدار السنين تشكو الاندية اليمنية من الفقر وشحة الموارد المالية، وبمشهد اليف ومتكرر من ادارات الاندية التي تصرخ مع بداية ونهاية كل موسم رياضي من قلة الموارد، وعدم توفر الامكانيات وعدم وصول المخصصات من الحكومة، والمطالبة برفع المخصصات والاعتمادات، وها نحن على مشارف تجدد ذلك المشهد مع اقتراب انطلاق الموسم الكروي الجديد المتأخر .

*غياب الاستثمار لدى الاندية!!

يقول البعض ان ادارات الاندية اليمنية تعتمد بصورة اساسية في دخلها المادي على الدعم الحكومي الضئيل المعتمَد سنويا من وزارة الشباب والرياضة وصندوق رعاية النشء والشباب الرياضة، وهو مبلغ زهيد لا يكفي لتغطية اقل الاحتياجات كسفريات فريق كرة قدم في النادي في مشاركة واحدة من البطولات، او تغطية رواتب اللاعبين لأي نوع من الالعاب الموجودة في انديتنا.

 وبالمقابل تجهل ادارات الاندية جانب سياسة الاستثمار والتسويق الرياضي بحكم ان النادي يعد مؤسسة خاصة من خلال اقامة مشاريع تجارية مثلا يعود نفعها لمصلحة النادي، باستثناء بعض الاندية التي تمتلك دكاكين مؤجرة وصالات تؤجر للحفلات والاعراس والمناسبات وهي مشاريع ضئيلة ومتواضعة لا تؤدي الغرض لكن قليل موجود افضل من عدمه.

*وزارة الشباب ودعم الاندية!!

هناك من يقول انه يجب على وزارة الشباب والرياضة أن تدعم بشكل كلي الاندية وهي مسئولة عن فقر الاندية نظرا لما تعيشه من غياب للبنى التحتية، وعدم امتلاكها مساحات أرضية، ومن ثم استغلال تلك المساحات لبناء المنشآت الرياضية واستغلالها، فيما اخرون يرون انه يتوجب على الوزارة ايضا دعم الاندية من خلال مساعدتهم في ايجاد خطط استثمارية .

*اللاعبون هم الضحية!!

نتيجة للحال والواقع المادي الموجود في بيئة الاندية اليمنية فان اللاعب اليمني هو الضحية دوما والذين صاروا بمختلف الالعاب الرياضية الجماعية والفردية مجبرين على تقاضي رواتب زهيدة لا تكفي حتى كمواصلات للاعب .

*أندية في تخمة مالية!! 

في ظل واقع فقر الاندية اليمنية الا ان هناك اثنين او ثلاثة اندية تعيش في تخمة مالية بسبب الدعم الشخصي الذي تحصل عليه من المحبين والعشاق او التجار او الرعاية من بعض المؤسسات التجارية، لكن يرى المتابعون انه اذا استمر الحال كما هو علية ولم تفكر ادارات الاندية في ايجاد حلول للخروج من هذا المأزق .. فان اغلب اندية الجمهورية ربما مع مرور الايام ستفنى بعد ان باتت مهددة بالانقراض.!!


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الفجر الجديد نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
في أسوء أداء له في تاريخه .. المنتخب الوطني لكرة القدم يحتل المركز الـ186 في قائمة الفيفا
رسميا: “العلفي بالحديدة” ملعب شعب حضرموت . وسبع مواجهات غدا في ختام ذهاب الدرجة الأولى
ريال مدريد ينافس بايرن على بطل 2014
الصالحي يقصي وصيف بطل العرب القطري في بطولة آسيا للمبارزة
الرئيس هادي يوقف قرار وزير الشباب بأيقاف المفوض العام للكشافه باليمن
صنعاء تحتضن غداً الخميس البطولة العربية الـ(11) لاختراق الضاحية .
ميزانية صندوق النشء لعام 2014 توزع باستقواء أصحاب النفوذ ولمصالح اتحادات المسئولين عليها.
الفجر الجديد - ينشر تفاصيل احتجاجات موظفوا الرياضة واجتماعهم مع الوزير.
الكانتارا يقود بايرن لمواصلة إنتصاراته والتغلب على شتوتجارت في الوقت الضائع !
الارياني يرفض استقالة السنيني والاخير ينفي تراجعة