بني سعود اللعنة التي حلّت على البشرية
سليم البحم
سليم البحم
 

أشراق المعافا الطالبة التي لم تتجاوز الحادية عشر من عمرها ،،، الفتاة التي طالما حملت حُلم ان تصبح طبيبه لكي تداوي ابناء جلدتها في منطقتها النائية التي قلما تجد فيها أن تتعلم الفتاة ،،، فكان طغيان العصر لها بالمرصاد... . نعم... . لقد صُب حقدهم وهزيمتهم في الجبهات على هذه الطفلة وحقيبتها المدرسية !

بالعودة الى سجلهم الاسود في القتل والارهاب واشعال الحروب وليس هذا بجديد عليهم فقد قصفوا المدارس والاسواق والمشافي والاعراس وصالات العزاء ;! وكل ما هو مستحيل أن يكون من فعل البشر نجد أن هذه الاسرة العميلة صاحبت السجل الاسود في السوابق والجرائم هي المنفذ والمخطط والممول... . لكن الغريب هو الصمت العالمي المذل والمخزي الذي لم يستطيع أن يفتح فااااه بكلمة... كونه اصبح ملغم بأموال النفط المدنس،،،، واصبح بكل وقاحة يدافع عن المجرمون بكل المحافل الدولية الحقوقية والإنسانية والسياسية التي انهارت امام هذه الاموال و اختفى القانون الانساني والزيف الذي لانسمعه الا حين تلتقي مصالح الغرب في وشنطن .

استلموا الاوساخ من هذه النقود لكي يصمتوا على جرائم يندى لها الجبين.! من عدوان بني سعود واسيادهم في الغرب.
اشعلوا الحروب في سوريا والعراق وليبيا واليمن ودمروها وهجروا اهلها وجعلوها ميدان لنفذث سمومهم وحقدهم ونقص رجولتهم ،،، لماذا ؟ و لمصلحة من ؟
كل هذا لخدمة المشروع الصهيوني والنزوة الرأسمالية العالمية في الغرب لتنفيذ مخططاتها في نهب الثروة و تقسيم المقسم (مشروع الشرق الاوسط الجديد) في الوطن العربي،،، وكل هذا بتمويل وتنفيذ الاسرة الملعونة والشريرة بنجد و الحجاز من بني سعود و مشروعها الوهابية الارهابي البغيض.


نامي قريرة العين ايتها الباحثة عن العلم (أشراق الحرية) اغتالوك جهلاء العصر وصمت العالم المتسووول ... نعدك أن دمك الطاهر ودم زملائك وكل الابرياء الذين طالهم حقد وشرور هذه الاسرة الملعونة سينتصر على غطرستهم وطغيانهم واعلامهم وكل مصادر قوتهم ستنهار انشاء الله قريباً على يد ابطالنا من الجيش و اللجان الشعبية وما محرقة ذوباب في باب المندب علينا ببعيد لهذا السرطان الشيطاني وسينزاح الظلم عن العالم ،،، الانتصارات في سوريا والعراق وفي كل جبهات الحرب في اليمن سوى مؤشرات انبلاج الصبح بعد هذا الظلام الشديد الحلكة .

أعدك اشراق اليمن ان حلمك سيتحقق وسيلمس كل من حلمتي بمساعدتهم هذا الانتصار والخير الذي نستمده من حقيبتك وقلمك التي تمسكتي بها حتى بعد ان بترت اطرافك ؟؟
لروحك الطاهره الرحمة والسلام...
ولاروحهم الشريرة والنجسة الجحيم و الخزي والعار والهزيمة ،، ابشرك انكِ انتصرتي وسينتصر الاحرار في هذا الوطن العربي الاصيل قريباً .
ولانامت اعين الجبناء


في الإثنين 16 يناير-كانون الثاني 2017 05:20:08 م

تجد هذا المقال في الفجر الجديد
http://alfjeralgaaded.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alfjeralgaaded.com/articles.php?id=280